الرئيسية / أخر المستجدات / دروس من كأس العالم

دروس من كأس العالم

المحفل الكروي الكبير الذي احتضنته دولة قطر برسم نهائيات كأس العالم ليس مجرد تظاهرة رياضية عالمية محضة وإنما هي محفل زاخر بكثير من العبر والدروس التي يمكن استنتاجها سواء بالنسبة لمشاركة الدول ومنافسات منتخباتها، أو من حيث ما واكب المباريات محليا في قطر، وعالميا عبر شاشات التلفزيون من تفاعلات جماهيرية.

وما يهمني في هذه الأسطر هو الجانب التفاعلي للجماهير العربية التي ذابت بينها كل الحدود وانمحت في تشجيعاتها وحماسها كل التباينات السياسية للأنظمة، ولاحظ المتتبعون في العالم أن العرب شعب واحد حيث التفت الجماهير العربية التي حلت بقطر حول منتخبات الدول العربية المشاركة في هذه الدورة من كأس العالم لتشجيعها ومباركة أي فوز تحققه، وتجلى ذلك بصفة خاصة من خلال الالتحام العربي لتشجيع الفريق الوطني المغربي وعمت الفرحة العربية في قطر وفي كل أرجاء الوطن العربي لما حققه فريق المغرب من انتصارات باهرة.

وتجسدت الوحدة الشعبية العربية أيضا من خلال رفع العلم الفلسطيني من طرف المشجعين في الملاعب وفي التجمعات خارج الملاعب في قطر وفي مختلف الدول العربية مما يؤكد تعلق الجماهير العربية بعدالة وقدسية القضية الفلسطينية كقضية تحرر عربي وإنساني.

ومن المفروض أن ينتبه الحكام العرب للدروس الكامنة في تفاعل الجماهير العربية مع منتخبات الأقطار العربية المشاركة في نهائيات كأس العالم بقطر، وأن يتجاوبوا مع تطلعات الشعوب إلى الوحدة والتضامن كعامل أساسي في طريق التحرر من كل أشكال التبعية وتحقيق التقدم.