الرئيسية / أخبار متنوعة / عقوبة الإعدام/

عقوبة الإعدام/

من المنتظر عرْض القرار الأممي المتعلق بوقف تنفيذ عقوبة الإعدام للتصويت بالجمعية العامة للأمم المتحدة، يسُود ترقّب وسط الحركة الحقوقية المغربية المناهضة لهذه العقوبة  بعد أنْ ظلّت الحكومات المتعاقبة تتحفظ على التصويت على القرار الأممي بهذا الشأن.

ورغم من أنَّ المغرب لم يشهد تنفيذ عقوبة الإعدام منذ سنة 1993، فإنَّ أحكام الإعدام ما زالت تُصدرعم المحاكم المغربية، ويرى مناهضو عقوبة الإعدام في المغرب ضرورة المصادقة على القرار الأممي المتعلق بوقف تنفيذ هذه العقوبة، من أجل وضع حدّ لها.

وقد ورد في بيان المجلس الوطني للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان المنعقد في فاتح دجنبر 2018

“يتأسف أعضاء المجلس الوطني لاستمرار المحاكم المغربية في إصدار الأحكام بالإعدام وامتناع المغرب للمرة السابعة عن التصويت باللجنة الثالثة بالأمم المتحدة على القرار الأممي القاضي بإيقاف تنفيذ عقوبة الإعدام، ضدا على توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة ومطالب الحركة الحقوقية الديمقراطية. ولذلك، يدعو الحكومة المغربية إلى مراجعة موقفها والتصويت لصالح القرار الذي سيعرض على الجمعية العمومية للأمم المتحدة ..”

اترك تعليقاً