الرئيسية / أخر المستجدات / فرصة ذهبية لإخراج المغرب من مستنقع التطبيع

فرصة ذهبية لإخراج المغرب من مستنقع التطبيع

لمن “يبررون” التطبيع مع كيان الإجرام الصهيوني بقضية الوحدة الترابية للمغرب، ها هو كبير المجرمين الصهاينة يعرض في قناة فرنسية خريطة تشمل المغرب وأقاليمه الصحراوية مبتورة منه، فهو يريد أن يقول للعالم من خلال الصورة التي يعرضها عدم اعترافه بالوحدة الترابية للمغرب، وهذا ليس غريبا من كيان استعماري عنصري إرهابي تأبى طبيعته الإجرامية أن يكون داعما لتحرر المغرب ووحدته الترابية.
وبعد أن أفصح رئيس حكومة كيان الإجرام الصهيوني عن موقف عدائي تجاه المغرب فما رأي أصحاب القرار في بلادنا هل سيستمرون في خزي التطبيع مع هذا الكيان المتنكر لقضيتنا المقدسة والمرتكب لأبشع الجرائم ضد الشعب الفلسطيني وضد الإنسانية؟وتحت أي مبرر بعد خريطة كبير الكيان الغاصب؟
إنها الفرصة الذهبية لإخراج بلادنا من مستنقع التطبيع مع كيان الغصب والإجرام.