الرئيسية / أخبار جمعوية / فلسطين والوفاء للرواد سمة الجلسة الافتتاحية للمؤتمر 9 للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان

فلسطين والوفاء للرواد سمة الجلسة الافتتاحية للمؤتمر 9 للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان

في أجواء تمزج بين الاحتفالية والحماس جرت مراسيم الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التاسع للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان في مدينة المحمدية بحضور الأمين العام لحزب الاستقلال الأستاذ نزار بركة وممثلي عدد من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية.
وكانت غزة العزة والقضية الفلسطينية حاضرة بشكل لافت من خلال كلمة رئيس العصبة الأخ عادل تشيكطو والرسالة التي وجهها المؤتمر إلى المقاومة الفلسطينية الصامدة والشعارات والهتافات التي رددها الحضور والتي تؤكد التضامن المطلق مع الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة وإدانة حرب الإبادة الجماعية التي يشنها جيش الاحتلال ضد الفلسطينيين والمطالبة بإلغاء اتفاقيات التطبيع مع الكيان الغاصب.
واشتملت الجلسة الافتتاحية أيضا على لحظات وفاء للرؤساء السابقين للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان التي تخلد هذه السنة الذكرى 52 لتأسيسها كأول منظمة حقوقية في المغرب، وتسلم الأستاذ عبد القادر العلمي درعا تكريميا من يد الأستاذ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال كما تسلم صورة شخصية تذكارية من يد ممثل الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، وتسلم الأستاذ محمد زهاري درعا تكريميا من يد السيد عزيز غالي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وصورة تذكارية من يد الأستاذ عبد القادر الكيحل.
وتخللت فقرات الجلسة الافتتاحية أغاني ناس الغيوان الملتزمة بالقضايا المجتمعية والإنسانية ومنها قضية فلسطين.