الرئيسية / أخر المستجدات /  “قمة النقب 2 ” خذلان للشعبين المغربي والفلسطيني .. ومدانة من أحرار الأمة

 “قمة النقب 2 ” خذلان للشعبين المغربي والفلسطيني .. ومدانة من أحرار الأمة

في إطار متابعة الخطوات التطبيعية للسلطات المغربية مع الكيان الصهيوني الغاصب والتنبيه لمخاطر الاختراق الصهيوني وامتداد تداعياته على شتى القطاعات في المغرب وآثاره السلبية على اقضية الفلسطينية ، وبعد الإعلان عما يسمى “قمة النقب 2” على أرض المغرب، أصدرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين البيان التالي:
استمرارا على خط التطبيع والخذلان المرفوض، احتضنت أبو ظبي، على مدى ثلاثة أيام ، ما يسمى الاجتماع التحضيري لما يسمى “قمة النقب 2 ” المزمع عقدها على أرض المغرب بداية شهر مارس القادم .
وتأتي هذه الخطوة بعد الاستفتاء الشعبي من المحيط إلى الخليج بمناسبة مونديال قطر الذي أكد للعالم كله أن الشعوب العربية كلها مع الشعب الفلسطيني وكفاحه العادل من أجل حريته واستقلاله .
كما أنها تأتي في خضم مضاعفة الاعتداءات على الشعب الفلسطيني بالتقتيل اليومي وهدم المساكن وتشريد المواطنين الآمنين، كما تتضاعف الاعتداءات والإهانات للمقدسات العربية؛ الإسلامية والمسيحية، لاسيما بعد إقدام وزير الأمن الصهيوني على اقتحاماته للمسجد الأقصى ضدا على كل القوانين والمواثيق الدولية والشرائع كلها .
إن مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، وهي تعبر عن استهجانها لهرولة حكومات ومسؤولي الدول المطبعة وإقدامهم؛ بالرغم من كل ما سلف؛ على هذه الخطوة المخزية بينما شعوب الأمة وأحرارها ومعهم كل أحرار العالم يدينون كيان الإرهاب الصهيوني خاصة مع صعود الحكومة الحالية الموغلة في التوحش و الفاشية والعنصرية في تل أبيب ؛ فإنها (المجموعة) *تشدد على الرفض المطلق لكل متاجرة بقضية الصحراء المغربية كقضية وطنية عادلة وجامعة لكل المغاربة في سببل توظيفها كمطية وغطاء لأجندة التطبيع والصهينة الشاملة للبلاد التي يقود ركبها تيار الأيباك في الدولة المغربية و خاصة في الخارجية من قبل بوريطة و أزولاي . بما يهدد بشكل جد خطير المرجعية الوطنية لقضية الوحدة الترابية فضلا عن الزج بالمغرب في مستنقع الإلحاق بالعجلة الصهيونية بالمنطقة ..*
و المجموعة إذ تتابع بكل غضب هذه التطورات فإنها :
*أولا : تجدد إدانتها لكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني .
*ثانيا : تعتبر هذه الخطوة بمثابة شراكة في العدوان على الشعب الفلسطيني وعلى المقدسات العربية، وتشجيع للصهاينة الإرهابيين على إجرامهمم في حق مسرى رسول المسلمين وتفريط في واجب الدفاع عن مقدسات الأمة .
*ثالثا : تعبر عن رفض وشجب هذه الجريمة الجديدة في حق الشعب المغربي و شعوب الأمة وتؤكد أنها ستعمل، بتنسيق مع كل القوى الحية بالبلاد، على رفع منسوب التعبئة الشعبية لمواجهة هذه الخطوة المستنكرة.
*رابعا : تدعو المجموعة كل حرائر وأحرار المغرب للانخراط في الدينامية الشعبية والمدنية في أفق إسقاط التطبيع والتصدي لهذه الفضيحة الجديدة التي لا تقيم اعتبارا لإرادة الشعوب العربية وتستمر في الخضوع لإملاءات الإدارة الأمريكية والأوامر الصهيونية والكيان الغاصب .
المجد والخلود للشهداء
عاش كفاح الشعب الفلسطيني العادل.
عن السكرتارية الوطنية.
الرباط في 11 يناير 2023