الرئيسية / أخر المستجدات / لماذا الإصرار على تكريس الابتذال والضحالة؟

لماذا الإصرار على تكريس الابتذال والضحالة؟

كلما حل شهر رمضان الفضيل يصر المشرفون على جل القنوات التلفزية العمومية على رفع منسوب الرداءة والتفاهة فيما يقدم للمشاهدات والمشاهدين المغاربة خاصة في موعد الإفطار حيث تتكرر المشاهد التي تنعدم فيها أي قيمة فنية ولو في حدودها الدنيا ولا تحترم ذكاء الجمهور المغربي وتشوه جمالية الفكاهة ولا تقدم أي رسائل مجتمعية ولا تساهم سوى في إفساد الذوق العام.

وتكرار نفس الوجوه المستهلكة والمنتسبة افتراء لعالم الفن والكوميديا يفيد وكأن بلادنا لا تنجب مبدعين ولا تتوفر على طاقات إبداعية ولا تزخر بكفاءات فنية مما يجعل المشاهد المغربي يتساءل لماذا هذا الإصرار على تكريس الابتذال والضحالة واستبعاد الجودة؟

ومما يذكي الامتعاض والاستياء أن ما يقدم من رداءة وتفاهة في القنوات العمومية يمول من المال العام الذي من المفرض أنه يخدم الصالح العام بتعميم القيم الجمالية والإنسانية والارتقاء بمستوى الذوق العام وتقديم رسائل للنهوض بالمجتمع وتحقيق تطور فني وثقافي في البلاد.

وفي غياب مساءلة جادة ومحاسبة حازمة يبقى التغيير الإيجابي الذي يحقق التطور المنشود سوى أمل يراود كل ذي غيرة في هذا الوطن العزيز.