الرئيسية / أخر المستجدات / منحدر الانطفاء

منحدر الانطفاء

في كل يوم جديد

يخفت ضوء الشمس

يمشي في منحدر

يغمره الضباب

وفي كل ليلة

تختفي نجوم

من قبة السماء

تكثر الخفافيش

في بُؤَرِ غسق زاحف

يصَّاعَدُ وطٌها المقرف

في مسافات الفضاء

ضجيج صادم

يطرد الأنغام الدافئة

وأغاني الحب الجميلة

من ثنايا ليل بارد

وكلما ازدادت

قتامة الانحدار

ترقص الخفافيش سكرى

على نخب

كثبان الضباب الداكن.

يخفت ضوء الشمس

في عز النهار

ولا يتقاسم القمر

بريقه في الليل

مع العاشقين

وثُلَّةٌ قليلة

من المغردين للأنوار

يسافرون في تباعد

مبهم الأسباب

كل يغازل ليلاه

في محراب معزول

يضيع صدى الأصوات

في فيافي الذهول

ويبقى المجال

لأنكر الأصوات !!