الرئيسية / أخر المستجدات / “المشروع التنموي والبرنامج السياسي لا يمكن عرضه إلا أمام الشعب المغربي”

“المشروع التنموي والبرنامج السياسي لا يمكن عرضه إلا أمام الشعب المغربي”

أعلن الحزب المغربي الحر، اليوم الاثنين، عن رفضه تقديم رؤية الحزب للنموذج التنموي الجديد ، معتبرا أن “المشروع التنموي والبرنامج السياسي لا يمكن عرضه إلا أمام الشعب المغربي”.

قال الحزب في بلاغ له أن “رفضه لدعوة بنموسى تأتي احتراما لمبادئه القائمة على الدفاع عن القيم الكونية للديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان، والتي تتعارض مع مشروع إعداد نموذج تنموي موحد تجتمع عليه كافة القوى السياسية والنقابية والجمعوية، وهو ما قد يشكل حسب قولهم مساهمة في صناعة نظام شمولي جديد سيفرغ المؤسسات الدستورية المنتخبة من جدواها”.

وأضاف المصدر ذاته، أن المكتب السياسي كلف المنسق الوطني للحزب محمد زيان، بإبلاغ رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي اعتذار الحزب عن الاستجابة لدعوته، “إيمانا منه بأن كافة مشاريع ومحاولات توحيد الفكر السياسي والتنموي في الأنظمة الشمولية كان مآلها الفشل، ولأنها تضرب في العمق قيم الإبداع والتفكير والنقد والحق في الاختلاف والتي تعتبر الأساس المتين لأي مجمع ديمقراطي متمدن ومتحضر”.

وأكد ذات الحزب أن “المشروع التنموي والبرنامج السياسي للحزب المغربي الحر، لا يمكن عرضه إلا أمام الشعب المغربي وكتلته الناخبة والذي يبقى له كامل السلط في اختيار النموذج الذي يراه مناسبا لقناعاته وانتظاراته في ظل نظام انتخابي عادل وشفاف.

(عن الجريدة 24)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *