الرئيسية / أخبار متنوعة / مرتبة جد متدنية للمغرب في اللا مساواة بين الأغنياء والفقراء

مرتبة جد متدنية للمغرب في اللا مساواة بين الأغنياء والفقراء

لا تزال الفوارق الطبقية في المغرب تُقلق معظم التقارير الدولية المهتمة بالاقتصاد الاجتماعي لدول العالم، حيث أكد تقرير جديد للمنظمة الدولية “أوكسفام”  استمرار هذه الفوارق لأزيد من 20 سنة.

التقرير الصادر هذا الأسبوع حول الوضع الاقتصادي والاجتماعي في العالم، وقف عند رصد مكامن الخلل والرتبة التي يحتلها المغرب من ضمن 153 دولة شملتها الدراسة، إذ اختل المركز 143، الأمر الذي لا يبشر بخير، وفق ذات التقرير.

ووقفت الدراسة على استمرار الفجوة الكبيرة بين الأغنياء والفقراء في المغرب وتراجع الطبقة الوسطى، مشيرة إلى أنه بالرغم من برامج الدولة المغربية فقد عجزت طيلة العشرين سنة الأخيرة في سد هذه الفجوة.

وأوضحت أوكسفام أنه “على مدى العشرين سنة الماضية، لم يتمكن المغرب من الحد من الفوارق الاقتصادية والاجتماعية رغم النمو المستمر والنجاح الواضح في الحد من الفقر والذي يبلغ اليوم أقل من 5%”، مؤكدة أن  المغرب “يبقى البلد الأكثر لا مساواة بشمال أفريقيا” كما أنه “من بين نصف دول العالم الأكثر لا مساواة”.

وشددت “أوكسفام” على أن “النموذج التنموي العادل والدامج والراعي للمساواة وحده هو الذي يمكنه الإجابة على الانتظارات الاجتماعية وتقليص هوية العدالة”، ولذلك من الضروري  أن “تكون محاربة الفوارق الاقتصادية والاجتماعية والفقر في صلب اهتمامات اللجنة المكلفة بمراجعة النموذج التنموي وكذا كل السياسات العمومية بالمغرب”.

عن أشكاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.