الرئيسية / Uncategorized / نشطاء مغاربة يطلقون حملة لا للفَرْنَسَة

نشطاء مغاربة يطلقون حملة لا للفَرْنَسَة

أمام استمرار وتفاقم التغول الفرنكفوني بالمغرب الذي استقل من حماية فرنسا منذ سبعة عقود من الزمن، وأمام هيمنة اللغة الفرنسية في التعليموالإدارة والقطاع الخاص والحياة العامة، ضدا على دستور البلاد وضدا على أحكام القضاء الذي يعتبر التعامل بلغة أجنبية غير مشروع، فقد أطلق نشطاء مغاربة من ذوي الغيرة الوطنية والمدافعين عن استقلال وسيادة المغرب # حملة لا للفَرْنَسَة # وأصدروا بيانا في الموضوع ننشر نصه الكامل فيما يلي:
في ظل حكومة مفرنسة تصر على استفزاز المغاربة ومعاكسة إرادتهم بشأن القطع مع تغول “السياسات الفرانكفونية” في التعليم والإعلام العمومي والمرفق العام، وأمام امتناع الحكومة عن الاستجابة للارادة الشعبية المعبر عنها سواء في الدستور أو من خلال أحكام القضاء المغربي، أو من خلال تأكيد الدراسة التي أعدها البرلمان مؤخرا على الرفض الشعبي لاستعمال اللغة الفرنسية في الحياة العامة.
فإن حملة #لا_للفرنسة، وإذ تدين تنصيب الحكومة نفسها مدافعا غير شرعي عن المصالح اللغوية لدولة فرنسا، وإصرارها على عدم التفاعل مع المبادرات الداعية إلى تفعيل سياسات لغوية دستورية، ورفضها الاستجابة للنداءات المتعالية، والشكايات المقدمة لها، ضد التغول غير المشروع للغة الفرنسية في البلاد، فإنها تدعو إلى المشاركة الشعبية المكثفة في حملة #لا_للفرنسة وذلك من أجل:
أولا. وقف تغول اللغة الفرنسية في الإدارة والاعلام والمرفق العام.
ثانيا. التراجع الفوري عن فرنسة المواد العلمية واحترام حق التلاميذ في اختيار لغة التدريس التي تناسبهم.
وإذ تحيي وعي الشعب المغربي وصحوته للدفاع عن حقوقه وسيادته اللغوية، فإن حملة لا للفرنسة تهيب بعموم المغاربة إلى تفعيل حقهم في رفض أي وثيقة تقدم لهم بلغة فرنسا والطعن فيها لدى القضاء المختص.
وكذلك ندعو للمشاركة في وسم #طبقوا_الفيزا_علي_فرنسا ????
والسلام خير ختام.