الرئيسية / مقالات

مقالات

المقالات التي يكتبها صاحب الموقع حول قضايا مختلفة

التطبيع وتطورأشكاله ووسائل التصدي له

التطبيع في اللغة مشتق من كلمة طبيعي، وتطبيع العلاقة مع الشيء يعني جعلها طبيعية وعادية ومقبولة، وكلمة التطبيع أصبحت مصطلحا في اللغة العربية يعني قبول الاحتلال الغاشم لأرض فلسطين والتسليم باغتصاب الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني والتغاضي في المقابل عما ارتكبه وما زال يرتكبه الاحتلال من جرائم

اقرأ المزيد

أي تغيير ينتظر العالم بعد جائحة (كورونا)؟

الصراع على مناطق النفوذ في العالم خلال فترة الحرب الباردة وبعدها هو صراع بين مصالح متعارضة تؤطره قيم وثقافات متباينة، وقد عرف التاريخ المعاصر وخاصة بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وسقوط جدار برلين في نهاية ثمانينات القرن الماضي ترسيخا متزايدا لما يسمى النيوليبرالية التي تغولت في ظل ما عُرف بالنظام العالمي الجديد،

اقرأ المزيد

من أجل ثورة ثقافية

في ظلال الأزمة التي يجتازها العالم بسبب انتشار وباء (كورونا كوفيد 19) انكشفت العديد من السلوكيات البشرية التي تكون في الظروف العادية خفية وغير معلنة أو لا يثير ظهورها الكثير من الاهتمام، وتتمثل بصفة خاصة في الأنانية الفردية  والمغالاة في حب الذات على حساب ما يهم الآخرين أو ما يتعلق بالصالح العام، ولا يتعلق هذا

اقرأ المزيد

المقاومة هي طريق التحرير

بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي (ترامب) عن طبخته بشأن القضية الفلسطينية يتأكد لمن يحتاج إلى تأكيد بأن الأمبريالية الأمريكية والصهيونية وجهان لعملة واحدة تتجلى في الغصب والاحتلال والقتل والهيمنة وأن أمريكا ليست مجرد حامية وداعمة للكيان الصهيوني الغاصب وإنما هي ضالعة معه في جرائمه

اقرأ المزيد

نظام “هجين” أو ديمقراطية شكلية

تقرير صحيفة (ذي إيكونوميست) البريطانية حول مؤشر الديمقراطية لسنة 2019 وضع المغرب في المرتبة 96 عالميا من بين 167 دولة، وعلى هذا الأساس صنفه التقرير في خانة الأنظمة "الهجينة" أي التي وإن توفرت على بعض المؤسسات المتعارف عليها في الأنظمة الديمقراطية غير أنها في وظيفتها وممارستها لا ترق للمؤسسات التمثيلية الديمقراطية، ولذلك دأبنا منذ سنوات على وصف الحالة المغربية بديمقراطية شكلية

اقرأ المزيد

الديمقراطية أساس النموذج التنموي الناجح

جميل جدا أن يتم الاعتراف الرسمي ومن أعلى مستوى بفشل "النموذج التنموي" المتبع منذ عقود من الزمن، ومن الأجدى والأفيد أن يقترن هذا الاعتراف بالانكباب الجاد على تحديد أسباب الفشل هل تتعلق بنوعية الاختيارات

اقرأ المزيد

أي مخرج لأزمة التعليم؟

مناسبة الدخول المدرسي يتجدد النقاش والجدل في بلادنا حول قطاع التربية والتعليم وما يعانيه من هشاشة واختلالات وأعطاب ترجع أساسا للاختيارات اللا شعبية واللا وطنية التي تؤطر المنظومة التعليمية منذ عقود من الزمن فضلا عن الإهمال الذي تعانية المدرسة العمومية وسوء التدبير والتخبط وعدم الاستقرار الذي يعرفه القطاع بصفة عامة مما جعل المستوى التعليمي في تراجع مستمر، وانحدار متزايد، وتدهور مطرد، وانحطاط متواصل، ومما يزيد في تردي الوضع التوجه التخريبي الذي أصبح مكشوفا باستهدافه العلني للغة الرسمية للبلاد باعتبارها وعاء للثقافة الوطنية وتمرده على قيم المجتمع المغربي ومحاولة فصله عن جذوره الثقافية والحضارية وهدمه لمقومات التماسك الوطني والمجتمعي. وإننا نعتبر أن المشكل في عمقه سياسي يرجع في الأساس لتغييب الإرادة الشعبية في ديمقراطية شكلية لا تستطيع في ظلها المؤسسات التي يُفترض أنها نابعة من صناديق الاقتراع أن تتجاوب مع إرادة الناخبين ولا قدرة لها على الاستجابة لرغبات القواعد العريضة من الساكنة لأن السلطة الفعلية والجهات المقررة توجد خارج المؤسسات المعنية بالعمليات الانتخابية.

اقرأ المزيد