الرئيسية / أخر المستجدات / لا للعداء بين المغرب والجزائر لا للحرب

لا للعداء بين المغرب والجزائر لا للحرب

في غمرة التصعيد غير المبرر في التوتر بين المغرب والجزائر وما قد تكون له من عواقب وخيمة على البلدين والشعبين الشقيقين، توصلنا بنداء ضد نشر العداء وضد إشعال فتيل الحرب، ونرى من المفيد تعميم النداء كما توصلنا به وفيما يلي نصه:

نداء ضد إشعال فتيل الحرب
أيها الإخوة والأخوات المغاربة والجزائريين إن أعداءنا يشعلون النار فيما بين بلدينا ليدمروا البلدين وتجار السلاح لا يهمهم سوى إشعال الحروب لترويج منتوجهم المدمر للإنسان والعمران ويستمتعون بالتفرج علينا ونحن نتقاتل ونخرب بلدينا.
يا أصحاب العقول أيها العلماء أيتها النخبة المثقفة تكلموا لا تتركوا العملاء والرويبضة في وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي يؤججون الحرب ويوغرون النفوس ويدفعون بنا إلى الحرب لا قدر الله.
أيها العلماء أيها المثقفون يا رؤساء الأحزاب والجمعيات يا شباب الجزائر والمغرب نريد حملة عامة : حملة حب ووئام تذكرنا بأننا شعب واحد يجمعنا الإسلام والأمازيغية والعروبة ودم واحد شعارنا *”خاوا خاوا ما بغينا عداوة”* . إنها مسؤولية الجميع. اتمنى أن يقوم كل واحد بالمساهمة في الإطفاء الآن وليس غدا. ألا قد بلغت اللهم فاشهد.
أيها الشعب الجزائري أيها الشعب المغربي إن ما يجمع بيننا أكثر بكثير ما يفرق بيننا . فما يفرق بيننا من صنيع أعداء السلم والسلام و هم تجار السلاح ولوبيات إعادة بناء ما دمرته الحروب و هم أرباب صناعة الاسمنت و الحديد و …
أيها الشعب الجزائري أيها الشعب المغربي إن بلدينا تدج دجا للدخول في حرب لن تكون إلا مدمرة و لن يكون دمارها إلا كدمار أفغانستان و العراق وسوريا و ليبيا أو أكثر . وسيتخلف اقتصادنا و تدمر بنيتنا التحتية و يصير واقعنا الاجتماعي أكثر بؤسا وتعاسة … وسنتخلف مائة سنة إلى الوراء وستصير إمكاناتنا الاقتصادية والطبيعية مرة أخرى في قبضة الاستعمار الجديد وتحت حمايته .
لذلك يا شعب الجزائر ويا شعب المغرب يا أيها العقلاء و الحكماء يا من حملكم الله مسؤولية وطنينا وجعلكم أمناء عليه تصدوا من موقع مسؤولياتكم لما يتهدد وطنينا من دمار وخراب . وليعلم الجميع أن كل من خاض أي حرب فهو منهزم من منطلق حجم ما فقده و خسره فيها …
انشروا ، كونوا قوة متضامنة وقولوا بما تملكون من قوة *لا لهذه الحرب و نعم للحوار*.
🇲🇦✌️ 🇩🇿 ✌️🇲🇦 ✌️🇩🇿