الرئيسية / أخبار جمعوية / مدارس محمد الخامس، أحاديث، حكايات وشهادات، صيغة أخرى لكتابة التاريخ.
مدارس محمد الخامس

مدارس محمد الخامس، أحاديث، حكايات وشهادات، صيغة أخرى لكتابة التاريخ.

أطلقت جمعية خريجي مدارس محمد الخامس برنامجها الجديد “مدارس محمد الخامس، أحاديث، حكايات وشهادات، صيغة أخرى لكتابة التاريخ.” ويندرج هذا البرنامج في إطار المشروع الذي تشتغل عليه الجمعية منذ تأسيسها سنة 2014 وهو جمع الوثائق والمعلومات لكتابة تاريخ مدارس محمد الخامس كمؤسسة وطنية عريقة ويتضمن البرنامج الجديد تنظيم حلقات يتوخى منها المساهمة في حفظ ذاكرة هذه المعلمة التربوية والوطنية المغربية  بصيغة أخرى، تعتمد الرواية الشفوية، التي سيساهم بها المتدخلون والمتدخلات في كتابة تاريخ المؤسسة.
واحتضنت قاعة عثمان جوريو أول حلقة في برنامج الجمعية المتعلق بتاريخ مدارس محمد الخامس افتتح بآيات من الذكر الحكيم وكلمة رئيسة الجمعية الأستاذة خديجة شاكر التي تحدثت عن أهمية تاريخ المؤسسة وما تتوخاه الجمعية من تنظيم هذا النشاط بشراكة مع إدارة المؤسسة، كما تناول الكلمة مدير الثانوية الأستاذ محجوبي المدني الذي تحدث عن أهمية الشراكة مه الجمعية لما فيه خير الثانوية والأجيال الجديدة التي تدرس بها، ثم أعطيت الكلمة للدكتور عبد الجليل بلحاج وهو من الجيل الأول من خريجي المؤسسة الذي تحدث عن بعض الأحداث والطرائف التي عاشها تلاميذ وتلميذات مدارس محمد الخامس خلال انطلاقتها الأولى وأسماء بعض الشخصيات الوطنية التي عملت بها أو تخرجت منها.