الرئيسية / أخر المستجدات / ثقب جديد في الأوزون يهدّد نصف سكان الأرض!
ثقب الأوزون

ثقب جديد في الأوزون يهدّد نصف سكان الأرض!

أعلن علماء عن اكتشاف ثقب جديد في طبقة الأوزون، محذرين أن ذلك قد يعرض حوالي نصف سكان كوكب الأرض لخطر الإصابة بسرطان الجلد وغيره من الأمراض، وفقاً لصحيفة “الميرور” البريطانية.

وأظهرت دراسة جديدة نشرت في مجلة “أيه آي بي أدفانسز” أن الثقب الجديد يقع فوق المناطق المدارية، وهو أكبر بسبع مرات من ذلك الذي يبلغ تسعة ملايين ميل مربع فوق القارة القطبية الجنوبية.

والواقع أن تأكيد وجود هذا الثقب يعني تعرض مليارات الأشخاص لخطر الإصابة بأمراض خطيرة، منها السرطان وإعتام عدسة العين. 

وأوضح الباحث في جامعة واترلو الكندية، البروفيسور تشينغ بين لو، أن هذا الثقب يظهر على مدار العام، ويعد أكبر بسبع مرات من الثقب فوق منطقة أنتاركتيكا، الذي يظهر في كل ربيع. وحذر من أن وجوده ضار إلى حد بعيد لأنه قد يؤدي إلى زيادة الأشعة فوق البنفسجية، ويؤثر على 50 في المئة من مساحة سطح الأرض، فضلاً عن التبعات التي يخلفها على طبقة الأوزون والتغير المناخي وصحة الإنسان.

ويعتبر الأوزون عنصراً ضرورياً للحياة على سطح الأرض، وهو لا يقل أهمية عن الأوكسجين والماء، لا سيما أنه يمتص معظم الأشعة فوق البنفسجية الضارة التي تصل من الشمس، ما يحمي أنواع الحياة على سطح الكوكب.